الهيئة الدولية للتحكيم

الهيئة الدولية للتحكيم صرح عملاق وكيان مستقل يحمل على عاتقه إنتشار دراسه التحكيم الدولي من خلال نشر برامجه التدريبيه فى مصر والوطن العربي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الهيئة الدولية للتحكيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 20/10/2014

الهيئة الدولية للتحكيم Empty
مُساهمةموضوع: الهيئة الدولية للتحكيم   الهيئة الدولية للتحكيم Emptyالثلاثاء أكتوبر 21, 2014 5:43 pm

الهيئة الدولية للتحكيم 88eafc10

تحكيم الشريعة الإسلامية في شئون الحياة كلها

التحكيم والشريعة الإسلامية
  لقد أقر الإسلام مشروعية التحكيم كوسيلة لحل الخلافات ، حيث أقر الرسول صلي الله عليه وسلم ما كان متوافقاً من إجراءات وعادات مع الشريعة الإسلامية وأبطل ما كانت مخالفة لها، وما يدل على مشروعية التحكيم موافقته صلى الله عليه وسلم علي أداء مهمة الحكم حيث احتكم إليه سادات قريش بشأن وضع الحجر الأسود عند أعادة بناء الكعبة فانتهى بحكمه النزاع . ان مشروعية التحكيم فى الشريعة يستند إلى القرآن الكريم والسنة والإجماع ومن القرآن قوله تعالى فى سورة النساء (وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما إن الله كان عليماً خبيراً ) هذه الآية دليل على مشروعية التحكيم في حل الخلافات بين الزوجين والشئون الأسرية ( هنالك بعض التشريعات في بعض الدول تنظم إجراءات التحكيم من هذا النوع من كيفية تعيين الحكمين واجراءت نظر النزاع وإصدار الحكم) كما أقرت الشريعة جواز التحكيم في المسائل المتعلقة بالأموال من ذلك قوله تعالى( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله يعظكم به إن الله كان سميعاً بصيراً ) سورة النساء الآية 35 وكذلك قوله تعالى( فإن جاؤك فاحكم بينهم أو اعرض عنهم وان تعرض عنهم فلن يضروك شيئاً وان حكمت فاحكم بينهم بالقسط إن الله يحب المقسطين)سورة النساء الاية 42 وقوله تعالى{فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً } سورة النساء الآية65 وقوله تعالى ( ياايها الذين امنوا لاتقتلوا الصيد وانتم حرم ومن قتل منكم متعمداً فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذو عدل منكم هدياً بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صيام ليذوق وبال أمره وعفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام) سورة النساء الاية 95 وفي السنة النبوية المطهرة قول الرسول(ص) ( من حكم بين اثنين تحاكما وارتضيا به فلم يعدل بينهما بالحق فعليه لعنة الله ) وفي الحديث الشريف أن أبا شريح هانئ بن يزيد رضي الله عنه لما وفد مع قومه إلي النبي (ص) سمعهم يكنونه بابي الحكم فقال له رسول الله (ص) ان الله هو الحكم وإليه الحكم فلم تكنى بأبا الحكم فقال : إن قومي إذا اختلفوا في شئ أتوني فحكمت بينهم فرضي كلا من الفريقين فقال الرسول (ص) و ما أحسن هذا ! فما لك من الولد ؟ قال: لي شريح ومسلم وعبد الله قال فما أكبرهم قلت : شريح قال أنت أبو شريح .
  كما أن الصحابة رضوان الله عليهم قد اجمعوا على صحة التحكيم لفض المنازعات ومثال لذلك ما حدث من نزاع بين سيدنا عمر بن الخطاب ورجل يدعى أبي بن كعب حيث أتفقا على تحكيم زيد بن ثابت للفصل في النزاع ، وعندما ذهب الخليفة مع خصمه إلى زيد قال له أتيناك لتحكم فيما بيننا وفي بيته يؤتى الحكم فدهش وسأل الخليفة عن سبب عدم إستدعائه إليه بدلاً من حضوره شخصياً ، فأجابه الخليفة عندما نحتكم نأتي إلى بيت المحكم،فأعطاه زيد وسادة ليرتاح عليها فرفض وقال هذا أول تصرف يفتقر إلى الانصاف ، وقد كان اليمين على سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال زيد لأبي بن كعب لو أعفيت أمير المؤمنين فقال عمر : يمين لزمتني .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arbitrationegypt.forumegypt.net
 
الهيئة الدولية للتحكيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهيئة الدولية للتحكيم :: الهيئة الدولية للتحكيم :: منتدي التحكيم الدولي-
انتقل الى: